التحوط المالي – دليل المبتدئين ل التحوط في الفوركس

قد يجذبك مصطلح “التحوط” Hedging فتعتقد أنه يشير إلى الأخذ بتعليمات السلامة والأمان على الطريق مثلا ، إلا أنه عندما يتعلق الأمر بالاستثمار، فإن ممارسة التحوط مفيدة يجب على كل مستثمر أن يكون على دراية بها. يعتبر التحوط  في الفوركس طريقة للحصول على حماية المحفظة – وغالباً ما تكون الحماية بنفس أهمية زيادة قيمة المحفظة.

 

نتيجة للتحولات الاقتصادية التي شهدتها الأسواق المالية المختلفة في الآونة الأخيرة أصبحت مخاطر الاستثمار بمثابة أكبر التحديات التي تواجهها مما دعت الحاجة إلى استخدام أدوات مالية للتخفيف من حدة المخاطر التي تواجه المستثمرين مما أدى إلى استخدام الأدوات المالية المشتقة. سنتحدث اليوم عن التحوط على نطاق أوسع وهو ليس مصطلحًا مقصورًا على فئة معينة. حتى لو كنت مستثمرًا مبتدئًا، فقد يكون من المفيد معرفة ماهية التحوط وكيف يعمل.

 

ستتعلم من هذا المقال عن: 

  • ما هو التحوط؟
  • ما هي استراتيجية Hedging الرابحة؟
  • شركات الوساطة و التحوط؟
  • ما هي الأدوات التي يجب استخدامها للتحوط في الفوركس؟
  • مزايا وعيوب التحوط

 

ما هو التحوط في الفوركس ؟

ما هو التحوط

أفضل طريقة لفهم التحوط هو اعتباره شكلاً من أشكال التأمين لتحجيم الخسائر التي قد يتعرض لها المتداولون. وهذا عن طريق التداول في الاتجاهين في الوقت ذاته على نفس زوج العملات، من خلال إبرام صفقات بيع، وشراء على نفس زوج العملات في نفس التوقيت.

 

التحوط من مخاطر الاستثمار يعني الاستخدام الاستراتيجي للأدوات المالية أو استراتيجيات السوق لتعويض مخاطر أي تحركات أسعار معاكسة. بعبارة أخرى، يقوم المستثمرون بتحوط أحد الاستثمارات عن طريق إجراء صفقة في استثمار آخر.

 

مثلًا القيام بفتح خمس عقود لبيع، وشراء كل من زوج عملة اليورو، والدولار، وفي نفس الوقت فتح 4 عقود أخرى بيع لنفس زوج العملات السابق ذكرها اليورو، والدولار.   

 

فعندما يقرر الناس التحوط، فإنهم يؤمنون أنفسهم ضد تأثير الحدث السلبي على مواردهم المالية. حيث تقوم معظم الشركات بالتحوط في المعاملات المالية بشكل منتظم، كجزء مهم من إدارة المال والأعمال ولكن هذا لا يمنع حدوث الأحداث السلبية، إلا أنه إذا وقع حدث سلبي وتم تحوطك بشكل صحيح، فسيتم تقليل تأثير الخسارة.

 

لذلك، فإن تقليل المخاطر يعني دائمًا انخفاض الأرباح المحتملة. لذا، فإن التحوط، في معظمه، هو أسلوب يهدف إلى تقليل الخسارة المحتملة (وليس زيادة المكاسب المحتملة). إذا كان الاستثمار الذي تقوم بالتحوط منه يحقق أرباحًا، فعادةً ما تكون قد قللت أيضًا من أرباحك المحتملة. ومع ذلك، إذا خسر الاستثمار المال، ونجح التحوط الخاص بك، فسوف تقلل من خسارتك.

 

ما هي استراتيجية Hedging الرابحة؟

 

هل هناك استراتيجيات Hedging وأساليب تحوط فوركس تمكنك من فتح صفقات بهدف تحقيق الربح، و لكن أيضاً تخفف من مخاطرك في نفس الوقت؟ عصفورين بحجر واحد؟

 

في حين أنه ليس من الممكن حقاً إزالة كل المخاطر، فإن الإجابة هي نعم. هناك عدد كبير من استراتيجيات الهيدج المختلفة في الفوركس و التي تهدف إلى القيام بذلك بدرجات متفاوتة.

 

إن الخدعة الحقيقية لأي تقنية و استراتيجية التحوط في الفوركس هي ضمان أن الصفقات التي تستخدمها للتحوط من المخاطر لا تمحو احتمالية ربحك. تسعى استراتيجية التحوط (Hedging) الأولى في سوق الفوركس إلى البحث عن موقف محايد في السوق من خلال تنويع المخاطر. هذا هو ما يعرف باسم “نهج صناديق التحوط”. نظراً لتعقيدها، فإننا لن ننظر عن كثب في التفاصيل، و لكن بدلاً من ذلك سوف نناقش الميكانيكية العامة.

 

شركات الوساطة و التحوط؟

 

في الولايات المتحدة الأمريكية، ووفقًا لقوانين الهيئة الوطنية للعقود الآجلة NFA فإن التحوط من الأمور الممنوعة على شركات الوساطة الأمريكية، حيث لا يمكن للمتداول أن يقوم بعقد عقود بيع، وشراء على نفس زوج العملات لدى شركة وساطة واحدة.

 

الحل هنا يكون باللجوء إلى شركة وساطة أخرى، وهذا لإتمام الشق الآخر من التحوط، بحيث يتم استخدام حساب وساطة لإبرام عقود بيع لزوج من العملات، ومن ثم استخدام حساب الوساطة المالية الثاني من أجل إبرام عقود شراء لنفس زوج العملات التي تم إبرام عقود البيع عليها.

 

في هذه الحالة يتم تدارك المخاطر، ولكن بين حسابين وساطة مختلفين.

 

بالنسبة لشركات الوساطة المالية الأخرى الموجودة حول العالم، فإنها ليست لديها مشكلة في إبرام عمليات التحوط لديها، حيث يمكن للمتداول إبرام التحوط في الفوركس لديها دون أي مشكلة.

 

ما هي الأدوات التي يجب استخدامها  ل التحوط في الفوركس؟

 

كما ذكرنا سابقاً، من المهم توخي الحذر مع الأدوات المتاحة على الإنترنت وخاصة من المصادر التي لا يمكن المصادقة على قيمتها.

 

الأفضل هو الحصول على الإمدادات من المتخصصين المعترف بهم في مجالهم الذين أنتجوا الأدوات التي تم اختبارها واستخدامها من قبل العديد من المتداولين الآخرين على أساس يومي.

 

وبالتالي، تقدم Admiral Markets سلسلة مجانية من أدوات المساعدة والتنفيذ الخاص لاستراتيجيات التحوط في المعاملات المالية للفوركس المدرجة في المؤشرات والمستشارين الخبراء في MT4 Supreme Edition.

 

أداة التحليل:

 

  • Correlation matrix – مصفوفة الارتباط

يتيح لك برنامج MT4 Expert Advisor المجاني ربط سلوك العديد من الأصول المالية بما في ذلك أزواج العملات و مؤشرات الاسهم وحتى السلع. في نافذة واحدة، يمكنك العثور على ارتباطات العديد من الأصول المالية واختيار فرص التحوط المحتملة في تلك اللحظة بالذات.

 

أداة التداول:

 

  • Correlation Trader – مصفوفة التداول

يتيح لك برنامج MT4 Expert Advisor المجاني عرض مخططين تداول مصغرين مع إعطاء نسبة الارتباط المقابلة. يمكنك حتى وضع طلباتك من خلال أداة Admiral Markets MT4 Supreme Edition.

 

  • Mini Terminal – المحطة المصغّرة

يتيح لك برنامج MT4 Expert Advisor المجاني هذا اتخاذ موقف بسهولة شديدة ومع تحديد معايير المخاطر مسبقاً. يمكنك حتى إدارة مراكز التداول الخاصة بك بسرعة وكفاءة واستخدام Mini Terminal لتنفيذ عمليات التحوط في المعاملات المالية للفوركس والتحوط في سوق الأسهم وحتى عمليات التحوط للسلع.

 

 المزايا والعيوب للتحوط في المعاملات المالية 

مزايا وعيوب التحوط في الفوركس

-المزايا

 

  • يقلل التحوط في الفوركس بطبيعته من تعرضك للسوق المالي.
  • يمكنك اتخاذ مراكز لم تكن لتتخذها بطريقة أخرى.
  • قد تجد نفسك في بداية اتجاه جديد قبل وقت طويل من رؤية أي إشارات تأكيد.
  • تتيح إستراتيجية التحوط إمكانية إدارة المحفظة المالية بطريقة هادئة، مما يسمح للمتداول بإجراء التحوط في المعاملات المالية بشكل أفضل تكون أقل عرضة لضغوط خسارة الأموال.
  • من الممكن ممارسة التحوط في الفوركس مع Admiral Markets.

العيوب

  • لا يقدم كل الوسطاء هذه الميزة.
  • يعد التحوط في السوق طريقة لتجنب المخاطر، ولكنه يكلف المال. هناك تكاليف معاملات بالطبع، لكن التحوط في المعاملات المالية يمكن أن يعرض أرباحك للخطر.
  • يقلل التحوط الفني من خسائرك إذا تحرك سوق الفوركس بشكل سلبي. ولكن إذا تحرك السوق لصالحك، فأنت تفعل أقل مما كنت ستفعله بدون استراتيجية التحوط.

 

ضع في اعتبارك أن التحوط ليس خدعة سحرية تضمن لك المال بغض النظر عما يفعله السوق، بل هو وسيلة للحد من الضرر المحتمل من حركة السعر غير المواتية في المستقبل. أحياناً يكون إغلاق أو تخفيف من حجم مركز مفتوح هو أفضل طريقة للتداول. في أوقات أخرى، يمكنك استخدام التحوط الكامل أو الجزئي للحصول على افضل النتائج.