التوقعات VS الحقائق في عالم التداول في العملات الرقمية

تزايد عدد الناس الذين يرغبون في القفز إلى عربة التداول في العملات الرقمية. حيث أصبح من السهل الوصول إلى سوق العملات مع زيادة ظهور الوسطاء الآن الذين يقومون بعرضها كأصل قابل للتداول. ولكن قبل البدء بتداول بتكوين واكثر يوم وغيرها من العملات يجب الحصول على أكبر قدر ممكن من المعلومات حول العملة الرقمية. فيما يلي سنوضح بعض الاختلافات بين التوقعات والحقائق المتعلقة بتداول العملات المشفرة التي قد تفكر فيها أو تختبرها عند البدء.

 

توقع والحقيقة رقم 1 

  • يحقق التداول في العملات الرقمية مكاسب ضخمة

يحقق التداول مكاسب كبيرة

يظن الناس من النتائج التي يعرضها البعض على وسائل التواصل الاجتماعي بأن تداول العملات المشفرة يجلب الكثير من الأرباح خاصة عند مقارنتها ببعض أنواع الاستثمار الآخرى مثل الفوركس. ولكن من الممكن أن تكون نسبة كبيرة من هذه النتائج مزيفة أو قائمة على حسابات تجريبية. فما هي الحقيقة وراء هذا التوقع ؟

وراء كل أرباح كبيرة مخاطر كبيرة ايضاً

من المؤكد أن هناك أشخاص يقومون بتحقيق أرباح كبيرة جداً من تداول العملات, خاصة اذا تمكنوا من التقاط احدى العملات المشفرة عندما تكون في أحد اتجاهاتها الكبيرة. ولكن تكمن المشكلة في أنه من أجل جني الكثير من الأرباح ستحتاج ايضاً الى المخاطرة. أولئك الذين يقومون بتحقيق ثروة أما أن لديهم أرصدة كبيرة أو يخاطرون بأكثر مما ينبغي أن يكونوا عليه في كل صفقة لذا نعم من الممكن أن تكون الأرباح كبيرة لكنك ستخاطر كثيراً للحصول عليها 

 

في حال جعلت SABT وسيطاً لك في التداول فإن بذلك تقلل من احتمالات الخسارة, سابت لديهم فريق تحليل محترف يقدم لك تحليلات يومية وكل ما تحتاج. 

 

توقع وحقيقة رقم 2

  • صعوبة الدخول في أسواق التداول في العملات الرقمية 

صعوبة الدخول في تداول العملات

في سنوات الأولى من ظهور العملات المشفرة كان من الصعب جداً شراؤها. وكان يتم شرائها أما عن طريق خدمة من طرف ثالث أو من خلال شرائها من المالك مباشرة. وكانت عملية صعبة ويفرض عليها رسوم كبيرة. وكان يواجه المتداولين المبتدئين الكثير من المخاطر منها عدم ضمان الحصول على عملات ورقية بعد الدفع حيث كان يحتاج المتداول إلى شراء عملات معدنية كاملة في وقت ما. ولكن الخبر السار أنه كان هذا في السنوات الاولى فقط أما الان ومع تحسين البنية التحتية والتكنولوجيا لم تعد مهمة الدخول في الأسواق المشفرة مهمة صعبة

 

طريقة الوصول إليه أصبحت سهلة للغاية

في الفترات الحالية أصبحت العملات المشفرة الى حد كبير في متناول أي شخص. فإن الحسابات التي تقوم بفتحها تحتاج فقط الى ايداع قليل يصل إلى 10 دولارات حتى لا يتم فرص تسعير على الأفراد بعد ذلك. يقوم ايضاً عديد من المتداولين المشهورين بتقديم هذه الرسوم الى المبتدئين الجدد في العملات المشفرة. والبعض يسمح للمتداولين بالبدء دون القيام بكل ما يتعلق بمعرفة عميلك (KYC). لذلك اذا كنت تتطلع الى الدخول في تداول العملات الرقمية فمن السهل جداً القيام بذلك. 

 

قم الان بفتح حساباً تجريبياً لدى SABT وتأكد من الأمر بنفسك و ابدء بالتداول وتحقيق الأرباح الفعلية.

 

حقيقة وتوقع رقم 3 

  • في عالم العملات الرقمية يتم تداول البتكوين فقط

تداول البتكوين

تعتبر عملة البتكوين أكبر عملة مشفرة من حيث القيمة السوقية. وهي العملة الأولى التي يفكر بها غالبية الناس عندما يذكر مصطلح العملات الرقمية والتي تستحوذ على وسائل الاعلام الرئيسية. لذلك يعتقد كثير من الناس الذين لم يبدأوا بالتداول بعد أن البتكوين هي العملة المشفرة الوحيدة المتاحة للتداول فقط وهي التي تستطيع من خلالها تحقيق الأرباح.

يوجد العديد من العملات الرقمية الأخرى متاحة للتداول 

عندما يتعلق الأمر بالعملات الرقمية, فهناك الكثير من الأصول المشفرة القابلة للتداول. سواء كانت عملات معدنية أو NFTs (الرموز غير قابلة للاستبدال). ويوجد العديد من الوسطاء في الفترة الحالية متخصصين في تداول العملات المشفرة و بإمكانهم تقديم أكثر بكثير من البتكوين للتداول حيث يوجد أكثر من 30 زوجاً مختلفاً للتداول. ويستمر هذا الرقم بالازدياد كما في أي استثمارات اخرى. لذلك حتى و إن كانت بتكوين الأكثر شعبية من بين العملات الرقمية لازال أمامك الطريق طويل أمام عدد كبير من العملات التي تستطيع تحقيق الأرباح من تداولها.

مقالات ذات صلة: أفضل 10 عملات رقمية يجب عليك البدء في التداول بها 

حقيقة وتوقع رقم 4

يمكن التنبؤ بالعملات الرقمية مقارنة بأسواق الاستثمار الاخرى

صعوبة التداول بالعملات الرقمية

يشبه تداول العملات المشفرة تداول العملات الأجنبية إلى حد كبير. لذلك يبدو لدى الناس بأن تنبؤ العملات المشفرة سيكون أسهل مقارنة بالفوركس. وربما يرجع السبب الى حقيقة أن البنوك لا تتحكم بها. وبهذا سيكون من السهل معرفة الأوقات التي ترتفع أو ينخفض بها الأسعار. وهذا بسبب أن عالم التشفير كان لا يزال جديداً وبالتالي و على المدى الطويل كانت الأسعار ترتفع فقط. وكان من السهل توقع ذلك.

 

لدى الحيتان والأخبار الأثر الكبير على العملات الرقمية 

لطالما كانت مشكلة التنبؤ بأسواق العملات المشفرة أنها يمكن أن تتأثر بسهولة بحيتان السوق وهم الأشخاص الذين يملكون رؤوس أموال كبيرة ويمكن لقراراتهم أن تؤثر على سعر السوق. حيث كانت هناك العديد من الأوقات التي تم بها إيقاف الأسعار من الارتفاع والانخفاض من قبل متداولي كبار. لذلك فأن شخص واحد لا يستطيع التأثير عليه ولكن تستطيع مجموعة فعل ذلك. يوجد كذلك للأخبار أثر كبير في صعود وهبوط الأسعار فيمكن أن يؤدي ذكرها في بعض الأعمال الكبرى أو قيام دولة ما بحظرها الى ارتفاع فعلي يقدر بآلاف الدولارات في كل مرة وبالتالي جذب الكثير من الأشخاص.

تعرف على أهم العوامل التي التي تؤثر على أسعار العملات المشفرة

ذكرنا فقط بعض من التوقعات والحقائق التي من الممكن أن يتساءل عنها المتداولين المبتدئين. غالباً ما ترى التوقعات من خلال الأخبار و وسائل التواصل الاجتماعي والتي تعطيك نصف الصورة فقط. ولكن عندما تبدأ بالتداول الفعلي ستجد أن الأمور مختلفة قليلاً وبعض الأشياء متشابهة الى حد كبير. لذلك من الضروري لأي متداول مبتدئ أن يقوم بأبحاثه الخاصة والبحث عن أفضل الاستراتيجيات للتداول ليقوم بتحقيق أرباح فعلية من استثماره في العملات الرقمية.