الرافعة المالية | شرح مبسط للمبتدئين

تعتبر الرافعة المالية خاصية رئيسية لتداول العقود مقابل الفروقات. حيث تستخدم الرافعة في أسواق الفوركس لمضاعفة رأس المال مرات عديدة من أجل أن تسمح للمتداول بتحقيق أكبر قدر من الأرباح، حيث يمكن أن تتحول القوة التداولية بمبلغ 1000 دولار إلى مبلغ 400 ألف دولار. 

ولكن في المقابل قد تعطي نتائج سلبية في حالة الاستخدام الخاطئ، وهو الأمر الذي جعل الهيئات الرقابية تحد من استخدام الرافعة بشكل كبير، لما تشكله من خطورة على رأس مال المتداولين المبتدئين. كما أن استخدام الرافعة المالية في التداول حلال تماما ومتوافق مع مبادئ الشريعة الإسلامية إذا كانت بدون شروط أو قيود على التداول، بالإضافة إلى عدم دفع أي تكاليف إضافية مثل الفوائد الربوية أو العمولات الإضافية.

 

ستتعلم في هذا المقال:

  • ما هي الرافعة المالية؟ 
    • الرافعة في تداول الفوركس
  • كيف تعمل الرافعة المالية؟
    • مثال على الرافعة المالية في الفوركس.
  • الرافعة المالية سيف ذو حدين.
    • إيجابيات الرافعة المالية.
    • مخاطر الرافعة المالية.

ما هي الرافعة المالية؟ 

ما هي الرافعة المالية

الرافعة المالية أو القوة المالية Leverage؛ تأخذ شكل القرض، يتم استثمار أو إعادة استثمار حصيلة هذه الديون بهدف تحقيق معدل عوائد أكبر. بشكل خاص لتداول فوركس، فإنها تعني أنه يمكن أن يكون لديك كمية صغيرة من رأس المال في حسابك يتحكم في مبلغ أكبر في السوق.

  • الرافعة المالية في تداول الفوركس هي:

  • خيار يسمح للمتداول بالدخول في صفقات بحجم أكبر يحتاج أموال أكثر بعدة مرات من المبلغ الفعلي الموجود فى رصيد التداول.
  • أداة تداول بالهامش، وهي الأموال التي تقترضها لزيادة حجم مركزك في حالة عدم كفاية رأس المال الخاص بك وبالتالي زيادة أرباح .
  • النسبة بين ايداعك وحجم المركز الذي ترغب في فتحه.

يتم تحديد الحد الأقصى للرافعة للفوركس حسب شروط التداول لكل نوع من أنواع حسابات التداول. على سبيل المثال، الحد الأقصى للرافعة لحساب ما قد تكون 1: 200 ؛ بينما يمكن أن فى حساب آخر أن تكون 1: 1000.

كيف تعمل الرافعة ؟

تعمل الرافعة باستخدام إيداع، يعرف بالهامش، لتقدم لك تعرضا أكبر لأحد الأصول الأساسية. مبدئيا، تقوم بوضع جزء يسير من القيمة الكلية لتداولك ويقرضك مزودك الباقي.

مثال على الرافعة المالية في الفوركس:

  • الرافعة 1: 1 تعني أن المتداول يتداول فقط بأمواله الخاصة. وهى تعنى النسبة بين إيداع المتداول ومبلغ التداول. أي أنه إذا كان المتداول لديه 100 دولار، فلا يمكنه فتح مركز بحجم إجمالي يزيد عن 100 دولار.

  •  الرافعة 1: 1000 تعني أن المتداول يمكنه فتح مركز بحجم اكبر بمقدار  1000 مرة من الأموال التي في حسابه. هذا يعني أنه إذا كان لديك 100 دولار، فيمكنك فتح مركز بقيمة 100 دولار * 1000 = 100 ألف دولار.

 

الرافعة المالية سيف ذو حدين:  

الرافعة الماليوة سيق ذو حدين

  • إيجابيات الرافعة المالية: 

1.الرافعة تجعل السوق الممل نوعاً ما مثيراً للغاية. 

  1. وجود تحرك بنسبة 10٪ في حساب المتداول خلال يوم واحد.
  2. تضخيم الأرباح. ليس عليك سوى وضع جزء يسير من قيمة تداولك للحصول على نفس الربح كما هو الحال في التداول التقليدي. باعتبار أنه يتم حساب الأرباح باستخدام القيمة الكلية لمركزك، قد تضاعف الهوامش عائداتك في التداولات الناجحة – ولكن كذلك خسائرك في التداولات غير الناجحة.
  3. فرص لتخفيض المخاطر. قد يؤدي استخدام الرافعة إلى تحرير رأس المال الذي يمكن استخدامه في استثمارات أخرى. تُعرف قابلية زيادة المبلغ المتوفر للاستثمار باسم تخفيض المخاطر.
  4. البيع في الأسواق. يُمَكّنُك استخدام المنتجات ذات الرافعة للمضاربة على تحركات الأسواق من الاستفادة من الأسواق في طور الانخفاض، وكذلك تلك التي ترتفع – وهذا ما يعرف بالبيع.
  5. التداول على مدار الـ24 ساعة. على الرغم من أن ساعات التداول تختلف من سوق إلى أخرى، فإن بعض الأسواق متوفرة للتداول على مدار الساعة، بما في ذلك المؤشرات الرئيسية، الفوركس، وأسواق العملات الإفتراضية. 

  • مخاطر الرافعة المالية: 

يقوم أغلبية المتداولين بتحليل الجداول بشكل صحيح ويقومون بوضع تداولات مدروسة، إلا أنهم يميلون إلى زيادة استعمال قوة الرفع (أي أنهم يدخلون في وضعية كبيرة بالنسبة لمحفظتهم)، وبالنتيجة، يجبرون عادةً على الخروج من الوضعية في الوقت الخاطئ. وهذه أكثر المخاطر للتداول باستخدام الرافعة : 

  1. تضخيم الخسائر. تضخم الهوامش الخسائر كما تضخم الأرباح، وبما أن الإنفاق الأولي أصغر نسبيا من التداولات التقليدية، فمن السهل نسيان المبلغ الذي تعرضه للخطر. ولذلك، عليك دائما أخذ تداولك بعين الاعتبار، فيما يتعلق بقيمته الكلية والجانب السلبي المحتمل، وأخذ خطوات لإدارة مخاطرك.
  2. لا توجد هناك امتيازات خاصة بالمساهمين. عند التداول بالرافعة المالية، أنت تتنازل عن امتياز الحصول على ملكية الأصل بشكل فعلي. فعلى سبيل المثال، قد يكون لاستخدام المنتجات ذات الرافعة تداعيات على توزيعات الأرباح. عوض التوصل بتوزيعات الأرباح، ستتم إضافة المبلغ إلى حسابك أو  خصمه منه، حسب ما إذا كان مركزك مركز شراء أو مركز بيع.
  3. تغطية الهامش. هذا يعني أنه إذا تحرك المركز ضدك، قد يطلب منك مزودك تمويلات إضافية كي يظل تداولك قيد التشغيل. ويعرف ذلك بطلب تغطية الهامش، وستحتاج إما إلى إضافة رأس المال، أو الخروج من المراكز لتقليص تعرضك الإجمالي.
  4. رسوم التمويل. عند استخدام الرافعة المالية، يتم إقراضك فعليا المال لفتح المركز الكلي بتكلفة ايداعك. إذا أردت الاحتفاظ بمركزك مفتوحا طيلة الليل، سيتم تحصيل رسم صغير لتغطية التكاليف. 

 

ولتقليص مخاطر التداول بالرافعة المالية يمكن استخدام  أدوات إدارة المخاطر مثل: طلبات التوقف، طلبات التوقف المضمونة، تنبيهات الأسعار وطلبات الحد. ومن أجل ذلك، تفرض الهيئات الرقابية القوية حول العالم قيود صارمة على استخدام الرافعة وتضع حدود استخدام الرافعة، كما تشترط علي أن يكون لدى المتداول خبرة سابقة في الأسواق المالية من أجل استخدام الرافعة في التداول.